عن الكتاب

مشكلة الحضارة وجهة العالم الإسلامي

15.00$

طبُع لأول مرة بالفرنسية عام (1374هـ / 1954م)، وتُرجم للعربية ونُشر عام )1379هـ / 1959م). سلك مالك بن نبيّ فيها منهجاً تحليليًّا نقديًا لحركتين رئيسيتين في العالم الإسلامين هما: الإصلاح والحداثة، ورغم أنه كان إصلاحيًا حادًا كما يصف نفسه، فإنه انتقد الحركة الإصلاحية، وبنى نقده للحركة ومنهجها على أن المشكلة ليست في أن نعلم المسلم عقيدة يملكها، وإنما أن نرد لهذه العقيدة فاعليتها وتأثيرها الاجتماعي.

كما انتقد الحركة الحداثية ونُخبتها التي تريد أن تجدد على النمط الغربي؛ ورأى أنهم لا يرون الحضارة الغربية في نشأتها وتطورها، وإنما يرونها في مظاهرها السطحية، فالحضارة ليست تكديس منتجاتها واستهلاكها، وإنما هي إرادة وبناء وهندسة، وخطأ الحداثيين أنهم لم ينفذوا إلى أصول الفكر الغربي، ليصبح مصدر غلهام، لا مصدر تقليد انبهاري يشل طاقة الإبداع والتغيير؛ ومن ثم أصبح العالم الإسلامي “زبونًا ” لمنتجات الحضارة الغربية، لا مُتجهًا إلى سبيل إبداعها وإنتاجها.

Description

مقدمة

طبُع لأول مرة بالفرنسية عام (1374هـ / 1954م)، وتُرجم للعربية ونُشر عام )1379هـ / 1959م). سلك مالك بن نبيّ فيها منهجاً تحليليًّا نقديًا لحركتين رئيسيتين في العالم الإسلامين هما: الإصلاح والحداثة، ورغم أنه كان إصلاحيًا حادًا كما يصف نفسه، فإنه انتقد الحركة الإصلاحية، وبنى نقده للحركة ومنهجها على أن المشكلة ليست في أن نعلم المسلم عقيدة يملكها، وإنما أن نرد لهذه العقيدة فاعليتها وتأثيرها الاجتماعي.

كما انتقد الحركة الحداثية ونُخبتها التي تريد أن تجدد على النمط الغربي؛ ورأى أنهم لا يرون الحضارة الغربية في نشأتها وتطورها، وإنما يرونها في مظاهرها السطحية، فالحضارة ليست تكديس منتجاتها واستهلاكها، وإنما هي إرادة وبناء وهندسة، وخطأ الحداثيين أنهم لم ينفذوا إلى أصول الفكر الغربي، ليصبح مصدر غلهام، لا مصدر تقليد انبهاري يشل طاقة الإبداع والتغيير؛ ومن ثم أصبح العالم الإسلامي “زبونًا ” لمنتجات الحضارة الغربية، لا مُتجهًا إلى سبيل إبداعها وإنتاجها.

ويرى أنه كي يقوم العالم الإسلامي بدور فعال في حركة التطور العالمي، ينبغي له أن يعرف مجريات العالم وواقعه، وأن يعرف الآخرين بنفسه، فيقوم قيمه الذاتية، إلى جانب تقويمه لقيم الآخر، وأن يتسم بقيمة الفعالية.

المحتوى

الفصل الأول : مجتمع ما بعد الموحدين

الظاهرة الدورية

إنسان ما بعد الموحدين

الاتصال الأول بين أوربة والعالم الإسلامي

الفصل الثاني: النهضة

حركة الإصلاح

الحركة الحديثة

الفصل الثالث: فوضى العالم الإسلامي الحديث

العوامل الداخلية

العوامل الخارجية

الفصل الرابع: فوضى العالم الغربي

الفصل الخامس: الطرق الجديدة

الفصل السادس: بواكير العالم الإسلامي

الخاتمة: المال الروحي لعالم الإسلام

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “مشكلة الحضارة وجهة العالم الإسلامي”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.